Friday, June 14, 2024
HomeAllقُتلت عضوة المجلس المكسيكي التي دعمت حزب كلوديا شينباوم بالرصاص خارج منزلها

قُتلت عضوة المجلس المكسيكي التي دعمت حزب كلوديا شينباوم بالرصاص خارج منزلها


قالت السلطات ووسائل الإعلام المحلية إن عضوة بمجلس محلي قُتلت بالرصاص، الجمعة، بينما كانت تغادر منزلها في ولاية غيريرو بجنوب البلاد، وهي ثاني سياسية تُقتل في المكسيك بعد مقتلها. كلوديا شينباوم أصبح المرأة الأولى للفوز برئاسة البلاد الأسبوع الماضي.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن إزميرالدا جارزون، عضوة مجلس بلدية تيكستلا، قُتلت بالرصاص أثناء مغادرتها منزلها. وقال مكتب المدعي العام لولاية غيريرو في بيان إنه تم إرسال الشرطة إلى مكان الحادث لجمع الأدلة والعثور على المسؤولين عن إطلاق النار.

وذكرت وكالة رويترز للأنباء أن جارزون، الذي قاد لجنة المساواة والمساواة بين الجنسين في تيكستلا، تم انتخابه تحت قيادة الحزب الثوري المؤسسي. ومع ذلك، فقد دعمت في النهاية حزب مورينا الذي يتزعمه شينباوم في انتخابات الثاني من يونيو، وفقًا لمنشورات على وسائل التواصل الاجتماعي. ولم تكن جارزون نفسها تترشح للانتخابات.

ويأتي مقتلها بعد أيام قليلة من مقتل عمدة بلدة في غرب المكسيك وحارسها الشخصي خارج صالة الألعاب الرياضية. يولاندا سانشيز فيغيروا قُتل بعد ساعات فقط من فوز شينباوم بالرئاسة.

الانتخابات الأكثر عنفا في تاريخ المكسيك الحديث

وقُتل ما لا يقل عن 23 مرشحًا سياسيًا أثناء قيامهم بحملاتهم الانتخابية قبل الانتخابات، وفقًا للإحصاءات الرسمية، في أكثر الانتخابات عنفًا في تاريخ المكسيك الحديث، بحسب رويترز.

لكن بعض المنظمات غير الحكومية أبلغت عن حصيلة أعلى، بما في ذلك منظمة داتا سيفيكا، التي أحصت ما لا يقل عن 30 قتيلاً من المرشحين. وترتفع الحصيلة إلى أكثر من 50 شخصًا إذا تم إحصاء أقاربهم وغيرهم من ضحايا تلك الهجمات، وفقًا لشركة داتا سيفيكا.

قبل أيام قليلة من الانتخابات، أحد المرشحين لمنصب رئاسة البلدية تم التقاط جريمة القتل بالكاميرا – اغتيال جاء بعد يوم واحد فقط من انتخاب مرشح آخر لمنصب عمدة ولاية موريلوس بوسط المكسيك قتل.

وفي الأسبوع الذي سبق ذلك، قُتل تسعة أشخاص في هجومين على مرشحين لرئاسة بلدية ولاية تشياباس الجنوبية. ونجا المرشحان.

الشهر الماضي ستة أشخاص بما في ذلك مرشح قاصر ومنصب رئيس البلدية قُتل لوسيرو لوبيز في كمين بعد تجمع انتخابي في بلدية لا كونكورديا المجاورة لفيلا كورزو.

في أبريل، كان أحد المرشحين لمنصب رئاسة البلدية ارداه قتيلا بعد ساعات فقط من بدء حملتها الانتخابية.

(علامات للترجمة) المكسيك (ر) جريمة قتل

RELATED ARTICLES

Leave a reply

Please enter your comment!
Please enter your name here

Most Popular